في مثل هذا اليوم 20 - يوليو - 2011 20.07.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



انتصاركم بإسقاط ميزانية بلدية الناصرة هو شر من هزيمة!!
المركز العربي للتخطيط البديل واللجان الشعبية في المثلث الجنو...
نواب المشتركة يلتقون السفيرة الكندية في البلاد
النائب الزبارقة: القضاء على العنف ضد الطواقم الطبية يكمن بتح...
لجنة التعليم البرلمانية تزف بشرى للممتحنين بالبسيخومتري والف...
الطيبي: تمت الموافقة على اعطاء موعد خاص للطلاب المتقدمين لبج...
أكرم حسون يصوت ضد قانون القومية ويخجل بكل من وقع او دعم الاق...
من المخجل ان نضطر للمطالبة برفع العقوبات الفلسطينية عن غزّة
طارق خطيـــــــب النـــــــاطق الإعـــــــلامي للتجمّع الوطن...
جبهة الناصرة تصطاد السمك في البحر الميت يحلمون بسمكة قرش ليه...
جرائم تدفيع الثمن إرهاب قومي خطير
أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان الكبير لمدير مستشفى شيبا
دير الاسد تستضيف النائب أيمن عودة بأمسية سياسية ومشاركة جمهو...
وزير الزراعة للنائب ابو عرار:خصصنا منحاً غير مسبوقة بمعدل 70...
ردا على منع ليبرمان مشاركة الوفد الفلسطيني
النائب عيساوي فريج ينعى الفنانة ريم بنا
جلسة عمل هامة للطيبي والسعدي ويونس مع وزير الطاقة حول ربط ال...
النساء والانتخابات المحلية
المعارضة في مجلس طلعة ضد تمرير ميزانية 2018
المصادقة على اقامة لجنة برلمانية لتشغيل العرب والمساواة الاج...
إنجاز للنائب طلب ابو عرار وزارة المعارف تحول ميزانيات لمدرسة...
النائب طلب يتفقد بيتا يأوي عائلتين احترق بالكامل في قرية الم...
النائب مسعود غنايم: يجب تجهيز السلطات المحلية العربية لحالات...
النائب العطاونة في الكنيست : الشرطة ليست بحاجة لقانون التفتي...
انجاز للطيبي: الكنيست تصادق على قانون تبكير دفع مخصصات التأم...

الكنيست تصادق على اقتراح زحالقة الغاء قانون محاربة العنزة السوداء

موقع وين
2017-11-23 13:10:14
أقرت الكنيست، أمس الأربعاء، بالقراءة التمهيدية اقتراح قانون تقدم به النائب جمال زحالقة لإلغاء قانون محاربة العنزة السوداء، الذي جرى سنّه عام 1950، وأيّد الاقتراح 44 عضو كنيست ولم يعارضه أحد.  وينص قانون العنزة السوداء على منع تربيتها والقيام برعيها سوى في أرض تخص صاحبها وبنسبة عنزة واحدة لكل 40 دونم أراضي بعلية، ويمنع بتاتًا دخول العنزة السوداء الى الغابات ويمنع حتى نقلها من مكان لآخر إلّا بإذن خاص.
وقال النائب جمال زحالقة بأن قانون العنزة السوداء اعتمد على ادعاء كاذب وهو أنّ العنزة السوداء تضر بالطبيعة وبالتوازن البيئي، وأشار إلى أنه جرى تجاهل الأبحاث العلمية، التي أفادت بعكس ذلك، كما جرى تجاهل تاريخ البلاد، حيث كانت قطعان الماعز جزء من التوازن الطبيعي على مدى آلاف السنين.
وتطرق زحالقة إلى التعامل مع الماعز الأسود ومع اصحابه قائلًا بأنه جرى تشويه الحقائق والادعاء بأنها تقضي على أشجار الغابات ولا تبقي أثرًا لأنواع كثيرة من النباتات، وعلى أساس ذلك واعتمادًا على قانون محاربة العنزة السوداء أعلن الجنرال أبراهام يافيه، رئيس جمعية حماية الطبيعة، في السبعينيات الحرب عليها ووعد باستئصالها تمامًا من البلاد، وقامت الدوريات الخضراء بملاحقة قطعان الماعز واصحابها العرب في منطقة النقب، وقامت بمصادرة وبيع أعداد كبيرة منها، والحقت اضرارًا فادحة بلقمة عيش الآلاف من الناس.
وأضاف زحالقة بأن الحكومة الإسرائيلية قامت باستيراد العنزة البيضاء من سويسرا ووزعتها على المزارعين اليهود لتربيتها قرب المنازل، وقامت وسائل الإعلام والمختصون بالشأن الزراعي بكيل المديح للعنزة البيضاء "المؤدبة والمهذبة والمتحضرة والمدللة والمدرة للحليب الوفير"، وفي المقابل جرى شن حملة شعواء على العنزة السوداء المنفلتة والتي "خربت الطبيعة وقضت على اشجار الغابات وعلى الكثير من النباتات وشكلت خطرًا على التوازن البيئي".
واستعرض زحالقة الوضع القائم اليوم بالنسبة للتعامل مع العنزة السوداء، حيث اعترف المسؤولون عن المجال الزراعي والبيئي بأن العنزة السوداء ضرورية للبيئة وللتوازن الطبيعي فيها ويجري اليوم ادخالها الى الغابات لمنع الحرائق حيث تقوم الماعز السوداء برعي الأشواك والأعشاب مما يخفف امكانية انتشار النيران، كما تقوم بمضغ والتهام اغصان الشجر المنخفضة مما يساعد في نمو الشجر عاليًا. وتقوم الكثير من الدول، بما فيها اسرائيل مؤخرًا، بدفع محفزات مالية لتربية العنزة السوداء لاستخدامها بالمحافظة على البيئة ومنع الحرائق في الغابات.
واختتم زحالقة كلمته بالتاكيد على ان القانون القائم هو عنصري وكان هدفه الأساسي هو ضرب تربية المواشي عند العرب الفلسطينيين لتضييق الخناق عليهم والاستيلاء على اراضيهم ومراعيهم، ودعا إلى رد الاعتبار لمربي العنزة السوداء وإيجاد الطرق لدعمهم للعودة الى تربيتها، خاصة وأن فائدتها للطبيعة اصبحت أمرًا يعترف به الجميع."




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا