في مثل هذا اليوم 16 - ديسمبر - 2011 16.12.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



بحضور الطيبي وعماش : المحكمة العليا ترفض التماساً بمنع توسيع...
نحن أمام واقع سياسي جديد لا يوجد اي حق للرئيس الامريكي ب...
في لجنة الاقتصاد البرلمانية النائب العطاونة يطالب اللجان ال...
النّائب مسعود غنايم : يجب علينا التجنّد لإنقاذ مجتمعنا وإعاد...
النائب مسعود غنايم والنائبة حنين الزعبي في جلسة لجنة التربية...
النائب جبارين يطالب باعفاء طلابنا العرب في الاردن من رسوم ال...
انتخابات السلطات المحلية-الناصرة نموذجا!!
النائب عودة في زيارة تضامنية لجمعية الأطباء العرب في أعقاب ا...
ما المشترك لرؤساء السلطات المحلية جسر الزرقاء، يافة الناصرة ...
لجنة المبادرة العربية الدرزية تلتقي الشيخ موفق طريف
النائب عودة يقوم بجولة تفقدية في سوقيْ الناصرة وكفر ياسيف
النائب زهير بهلول في لقاء مع مجموعة اعلام في جفعات حبيبه
الرجعية الدرزية وتزوير التاريخ
النائب زهير بهلول يستضيف اعضاء حزب العمل في افطار رمضاني ممي
عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو
اجتماع عمل لنواب المشتركة ورؤساء السلطات المحلية العربية مع ...
النائب زهير بهلول يلتقي بعثة سياسيين إيرلنديين في الكنيست
(انقلاب جمهوري) سيطيح بترامب من رئاسة أميركا
العالم يقترب من كارثة نووية ؟!
الحركة الوطنيّة للتواصل في ضيافة الجامعة العربيّة الأميركيّة...
متى تجري كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة الأكثر قوة (...
نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران بشكل مفاجئ ...
أسبوعان على الانتخابات الفرنسية
بالصورة.. وزير يحاول إنقاذ شرطي في هجوم برلمان لندن
الصين ترغب في تسريح 200 ألف عسكري

الكنيست تصادق على اقتراح زحالقة الغاء قانون محاربة العنزة السوداء

موقع وين
2017-11-23 13:10:14
أقرت الكنيست، أمس الأربعاء، بالقراءة التمهيدية اقتراح قانون تقدم به النائب جمال زحالقة لإلغاء قانون محاربة العنزة السوداء، الذي جرى سنّه عام 1950، وأيّد الاقتراح 44 عضو كنيست ولم يعارضه أحد.  وينص قانون العنزة السوداء على منع تربيتها والقيام برعيها سوى في أرض تخص صاحبها وبنسبة عنزة واحدة لكل 40 دونم أراضي بعلية، ويمنع بتاتًا دخول العنزة السوداء الى الغابات ويمنع حتى نقلها من مكان لآخر إلّا بإذن خاص.
وقال النائب جمال زحالقة بأن قانون العنزة السوداء اعتمد على ادعاء كاذب وهو أنّ العنزة السوداء تضر بالطبيعة وبالتوازن البيئي، وأشار إلى أنه جرى تجاهل الأبحاث العلمية، التي أفادت بعكس ذلك، كما جرى تجاهل تاريخ البلاد، حيث كانت قطعان الماعز جزء من التوازن الطبيعي على مدى آلاف السنين.
وتطرق زحالقة إلى التعامل مع الماعز الأسود ومع اصحابه قائلًا بأنه جرى تشويه الحقائق والادعاء بأنها تقضي على أشجار الغابات ولا تبقي أثرًا لأنواع كثيرة من النباتات، وعلى أساس ذلك واعتمادًا على قانون محاربة العنزة السوداء أعلن الجنرال أبراهام يافيه، رئيس جمعية حماية الطبيعة، في السبعينيات الحرب عليها ووعد باستئصالها تمامًا من البلاد، وقامت الدوريات الخضراء بملاحقة قطعان الماعز واصحابها العرب في منطقة النقب، وقامت بمصادرة وبيع أعداد كبيرة منها، والحقت اضرارًا فادحة بلقمة عيش الآلاف من الناس.
وأضاف زحالقة بأن الحكومة الإسرائيلية قامت باستيراد العنزة البيضاء من سويسرا ووزعتها على المزارعين اليهود لتربيتها قرب المنازل، وقامت وسائل الإعلام والمختصون بالشأن الزراعي بكيل المديح للعنزة البيضاء "المؤدبة والمهذبة والمتحضرة والمدللة والمدرة للحليب الوفير"، وفي المقابل جرى شن حملة شعواء على العنزة السوداء المنفلتة والتي "خربت الطبيعة وقضت على اشجار الغابات وعلى الكثير من النباتات وشكلت خطرًا على التوازن البيئي".
واستعرض زحالقة الوضع القائم اليوم بالنسبة للتعامل مع العنزة السوداء، حيث اعترف المسؤولون عن المجال الزراعي والبيئي بأن العنزة السوداء ضرورية للبيئة وللتوازن الطبيعي فيها ويجري اليوم ادخالها الى الغابات لمنع الحرائق حيث تقوم الماعز السوداء برعي الأشواك والأعشاب مما يخفف امكانية انتشار النيران، كما تقوم بمضغ والتهام اغصان الشجر المنخفضة مما يساعد في نمو الشجر عاليًا. وتقوم الكثير من الدول، بما فيها اسرائيل مؤخرًا، بدفع محفزات مالية لتربية العنزة السوداء لاستخدامها بالمحافظة على البيئة ومنع الحرائق في الغابات.
واختتم زحالقة كلمته بالتاكيد على ان القانون القائم هو عنصري وكان هدفه الأساسي هو ضرب تربية المواشي عند العرب الفلسطينيين لتضييق الخناق عليهم والاستيلاء على اراضيهم ومراعيهم، ودعا إلى رد الاعتبار لمربي العنزة السوداء وإيجاد الطرق لدعمهم للعودة الى تربيتها، خاصة وأن فائدتها للطبيعة اصبحت أمرًا يعترف به الجميع."




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا