في مثل هذا اليوم 23 - مارس - 2011 23.03.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



الرقم الأخير من عام الولادة يحمل الكثير من أسرار الشخصية
6 أبراج تبذر الكثير من الأموال من دون وعي
جنة على الأرض: هل سمعتم بالنهر الذي يتدفق بـ5 ألوان؟ - فيديو
سلطه التنفيذ والجباية : تصاعد بجبايه الديون في المطار
الطلاق في تصاعد مستمر واضحى ظاهرة تقضي مضاجع بعض العائلات
مشهدٌ مؤثّر.. ممرّضتان تنقذان شاباً ابتلع لسانه! (فيديو)
مواليد هذه الأبراج سيصبحون الأكثر سعادة مع نهاية شباط.. هل أ...
في يوم الحب.. أبراج تعشق حريتها وتحتفل بعزوبيتها!
مواليد 5 ابراج تتلاعب بمشاعر الآخرين.. هل انت منها؟
4 أبراج لا يتخلى أصحابها عن الرياضة.. هل أنت من بينهم؟
أطول قط في العالم .. كم يبلغ طوله ؟!
ثروة 26 شخصًا تُساوي ما يملكه نصف سكان العالم
من بينها العقرب والسرطان.. الحساسية المفرطة مشكلة هذه الأبرا
استعدادا لمسيرة الميلاد ال 36 في الناصرة جمعية موكب لمسيرة ...
جرمٌ سماوي يضيء سماء كاليفورنيا ويرعب الملايين! (فيديو)
مطعم وول فود بفرعيه يركا الاطيب والاشهى
حدث نادر: عاصفة شمسية قد تضرب الأرض وكوارث بانتظارنا
ترتيب الأبراج بحسب الذكاء.. ما مرتبة برجك؟
القاسم تُجمل الانتخابات بإرشادات من مختصين للسلطات المحلية
لمن يرغب.. مليونيرة شابة تعرض راتبا خيالياً لمن يواعدها
هل تبحث عن السعادة؟ اليك الحل من خلال برجك
بعد شهرين على دفنه.. عاد حيّاً الى منزله!
هذه الأبراج لا ترتاح مع المشاعر وتخبئها!
صفة سيئة قد تقضي على علاقتك العاطفية بحسب برجك.. ما هي؟
نداء وتوجه فضيلة الشيخ موفق طريق الرئيس الروحي للطائفة الدرز...

القاسم تلتقي المسنين في عسفيا والدالية وتحاورهم عن عملها الإعلامي

موقع وين
2018-12-22 17:17:58
التقت الإعلامية إيمان القاسم سليمان، محررة ومقدمة البرامج في راديو مكان ، المسنين في مركز مُسِني الكرمل من قريتي عسفيا والدالية، بدعوة من نزهة حلبي ووفاء حمدان، حيث حدّثتهم عن عملها الإعلامي منذ بداية مسيرتها الإذاعية، أبرز البرامج التي قدمتها والقضايا التي طرحتها، عن الرؤيا التي تحملها حول دعم القضايا الاجتماعية، مكانة المرأة العربية، تشغيل الأكاديميين العرب، التوجيه الدراسي للتعليم العالي، ومكافحة العنف في المجتمع العربي. 
كما استعرضت أمامهم التاريخ التقني للإذاعة قبل فترة انضمامها ثم التحول من الأشرطة إلى الاسطوانات والكارتريدج، مروراً بالديسكات الرقمية وصولاً إلى المواد المحوسبة، واستذكر المسنون تلك الفترات التي عايشوها هم بما في ذلك البرامج والاغنيات القديمة. 
كما وجّه الحضور لها أسئلة حول حياتها العائلية، والمحطات التي مرت بها في التحول من البرامج الفنية الى البرامج التي تواكب احداث الساعة. وحدثتهم عن طرائف تحدث وراء الكواليس، صعوبة العمل الاذاعي والتحديات التي تقف أمام المرأة الأم في الموازنة بين دورها داخل البيت وخارجه. 

وفي الختام قدمت إدارة المركز للقاسم رسالة تكريم مرفقة بأشغال المسنين التراثية التقليدية ضمن الدورات والفعاليات التي يقومون بها. 
بدورها قالت القاسم : أنتم الأعزاء على قلوبنا، أنتم مَن ربيتم وأنشأتم في هاتين القريتين نخبة من أبناء مجتمعنا في مجالات العلم والأكاديميا والأدب والثقافة والإنجازات التي نفتخر بها، فهنيئاً لنا بكم.  










طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا