في مثل هذا اليوم 30 - مايو - 2011 30.05.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



(انقلاب جمهوري) سيطيح بترامب من رئاسة أميركا
الحركة الوطنيّة للتواصل في ضيافة الجامعة العربيّة الأميركيّة...
متى تجري كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة الأكثر قوة (...
نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران بشكل مفاجئ ...
أسبوعان على الانتخابات الفرنسية
بالصورة.. وزير يحاول إنقاذ شرطي في هجوم برلمان لندن
الصين ترغب في تسريح 200 ألف عسكري
النائب طلب ابو عرار: حراثَة الاراضي العربية وتخريب المزروعات...
النائب د. ابو معروف: القوانين العنصرية لا يمكنها أبدا أن تُس...
النائب طلب ابو عرار:(ريغب وإلكين متطرفان ويريدان الربح السيا...
النائب زهير بهلول يشارك في مؤتمر دولي في بروكس
القدر يُنقذ الصين من كارثة كيماوية
عسكريون أمريكيون: جيشنا في حال يرثى لها
السجن 30 عاما لأمريكي أحرق مسجدا
روسيا تصنع سفينة طائرة
النمر بين أنياب التنين
تخطيء حكومة نتنياهو إن اعتقدت أنها بتشريع قانون التعويض عن ا...
ترامب ينضم إلى (الستة الكبار)
الولايات المتحدة تخسر تمثال الحرية؟!!
التحرش الجنسي بالجيش الإسرائيلي.. أرقام غير مسبوقة
ترامب يتخذ (خطوات مجنونة)
جدل واسع .. ترامب يطرد أوباما من اميركا؟
هل قال ترامب للسيسي: قل للاسد اننا قادمون الى سوريا
بالفيديو- شاهدوا زوجة ترامب تبتسم له ثم تطعنه بنظرة غضب حين ...
الصين ستتولى زعامة العالم

العالم يقترب من كارثة نووية ؟!

وكالات
2017-04-23 17:57:37

حذرت الأمم المتحدة من أن يؤدي تصاعد التوترات في العالم، مضافا إليها الحرب الإلكترونية المتفاقمة، إلى كارثة نووية لا تحمد عقباها. ورسمت صورة متشائمة للتهديدات التي تواجه العالم.

 

واعتبرت المنظمة الدولية، في تقرير شامل صدر عن معهد نزع الأسلحة التابع لها، أن"عدم استخدام أسلحة نووية منذ كارثتي هيروشيما وناكازاكي، لا يمكن أن يشكل بحد ذاته ولا بتفسيراته من تلقاء نفسها، دليلا كافيا على أن احتمال وقوع كارثة نووية هي عند الحدود الدنيا!" .

وأضاف التقرير، بلهجة تحذيرية: "على الرغم من أن تفجيرات خطرة لم تحدث حتى في الظروف التي كانت فيها الحرب الباردة على أشدّها، فإن الإنذارات الكاذبة، والحوادث داخل وحول الأسلحة النووية، تجعلنا نفكر بهذه الأخطار الماحقة".

 

واعتبر أن الأخطار والتهديدات تزايدت كثيرا مع جعل منظومات القيادة والسيطرة على الأسلحة النووية آلية. وقال إن الاعتماد على النظم الآلية في إدارة الأسلحة النووية أدى ويؤدي إلى زرع ثقة في غير محلها بشأن أمانها وسلامتهما.

 

وأوضح التقرير أن الحفاظ على الردع النووي سيبقى قائما حتى الوقت الذي يثبت فيه عدم صلاحيته!".

 

وأكد أن "الخطر متأصل، وعندما يسوء الحظ، فإن النتائج ستكون كارثية بلا أدنى شك".

 

وبلهجة متشائمة، ذكر التقرير أن "زيادة مستويات الاستثمارات في مجال الأسلحة النووية ومنظومات الأسلحة النووية وتحديثها لم تعزز أمانها ولم تقلل من احتمالات حدوث تفجير متعمد أو غير متعمد" لها.


وحث التقرير البلدان النووية على تبادل المعلومات بشأن المخزونات النووية القائمة لديها، لمنع الأخطاء ومعرفة الأخطار الحقيقة عند قوع هجوم انتقامي.

 

وخلص إلى القول: "ينبغي لهذه الدول أن تتخلى عن خطط تطوير أنظمة تسلح نووي جديدة والعمل على تخفيف حدة التوتر في 'المشهد الأمني ​​الدولي".


 




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا