في مثل هذا اليوم 09 - يوليو - 2011 09.07.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



العلاقة الحميمة تقوّي علاقتك بزوجك عبر 3 طرق
إليكِ قائمة بمقوّمات الزواج السعيد
التمارين اليومية تقلل احتمالات الولادة القيصرية
ثنائيات هذه الأبراج يفضلون المقالب والضحك معاً.. هل أنتِ منه...
فوائد الصابون الأسود في محاربة مشكلات البشرة
استخدام كريم النهار ليلاً فكرة خاطئة
ممثلة تتحدث عن صورها بالمايوه والحجاب.. (تريند قبلة زوجي حلا...
قمر تتعرض لتهديد مباشر.. (سنحرق وجهك أمام ابنك)
العلاقة الحميمة في زمن كورونا.. الأسئلة الأكثر إلحاحا
تعرّفي على سعر فستان هيفا وهبي اللافت (صور)
أبراج لا تستطيع النوم بعيدا عن شريكها!
الحمل في (زمن كورونا).. طبيبة توجه نصيحة للأزواج
تحلّي بالصبر والهدوء.. هكذا تتعاملين مع زوجك خلال فترة الحجر...
طرق لتعليم طفلك أسّس النظافة للوقاية من فيروس كورونا
في حال تأجل زفافك بسبب (كورونا).. إليك هذه الخطوات الـ7
الطلاق ازداد في الصين.. هكذا تتجنبين المشاكل مع زوجك خلال فت...
5 طرق للاستفادة مع أسرتك من فترة الحجر الصحي
هل يمكن أن تنقل الحامل كورونا إلى جنينها؟
أبراج تقبل عودة شريكها بعد الانفصال.. هل أنتِ بينها؟
4 أسئلة تساعدك في الحفاظ على زواج صحي وسعيد
علامات في فترة الخطوبة تخبركِ: (لا تتزوّجيه)!
إليكِ 4 علامات تظهر على الزوج الخائن
إليك أبرز علامات خيانة الزوج المسافر!
الحمل يجعلكِ أكثر عرضة للإصابة بكورونا.. وهذه نصائح للوقاية!
نصائح للحفاظ على حياتك الجنسية بعد الولادة

الحياة الزوجية الناجحة

موقع وين
2019-07-12 09:07:19
الحياة الزوجية الناجحة تحتاج إلى رعاية واهتمام بالغيْن؛ لتنجح وتستمر بالطريقة التي تليق بها، وبطبيعة أي علاقة مشتركة، لابد للحياة الزوجية من أن تمرّ بعدد من المحطات والمطبات أحيانًا، والتي قد تهدد نجاحها، وهنا لابد للزوجين دائمًا البحث عن الحلول والأفكار التي تحول دون الانزلاق في هذه المطبات؛ لكي تكون علاقة زوجية ناجحة من دون أقنعة وتمثيل، ومن أجل حياة سعيدة وناجحة مليئة بالمودة والسرور.
التقى «سيدتي نت» اللايف كوتش ومستشارة بريكمان «حنان أسامة عطار»؛ لتحدثنا أكثر حول الحياة الزوجية السعيدة، فقالت:
• مخافة الله عزّ وجل أول أساس من أُسس الحياة الزوجية الناجحة.
• التوافق المنطقي، وهو أن يكون الطرفان موافقيْن في حال اتخاذ أي قرار، وأن يكون القرار الأنسب للموقف وليس لمصلحة شخصية لطرف من الأطراف.
• تقبُل الطرفين لبعضهما بكل حسناتهما وعيوبهما؛ لأنه لا يوجد إنسان كامل، وألا يقوم طرف من الأطراف بتهميش أو مسخ للطرف الآخر.
• أن تكون هناك معايير وثوابت للطرفين، لا أحد يتعدى عليها؛ كالاحترام ومشاركة الرأي وعدم الإساءة.
• أن يتفهم الطرفان احتياجات كل منهما، والسعي إلى تحقيقها معًا ككيان واحد؛ لأنهما شركاء حياة.
• أن يكون الزوجان إيجابييْن ومتفائليْن بأنهما قادران على السعي نحو الحياة الزوجية السعيدة بالعزيمة والإصرار، «فالسعادة تكمن في أنفسنا ولا بد من السعي والبحث عن طرق لجعلها ممكنة».
• يجب أن يخطط الزوجان لحياتهما في مرحلة مبكرة من علاقتهما، ويعتبران أن هذه الخطة دستورًا يلتزمان به؛ كي تتمتع علاقتهما الزوجية بالنجاح.
• أن يمنح كل طرف منهما الاستقلالية والحرية للطرف الآخر، رغم وجود رابط الزواج وقواسم مشتركة كثيرة بينهما، فالزواج يعني ارتباط شخصين في علاقة مشتركة دون التأثير على استقلالية أو حرية الآخر.











طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا