في مثل هذا اليوم 23 - مايو - 2011 23.05.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



هذا ما يحدث لجسمكم إذا تناولتم الثوم يومياً
هكذا تحمون أنفسكم من جرثومة المعدة
ما هي الحلول لفقدان الرغبة الجنسية؟
تحذير للرجال من (الفياغرا المزيّفة).. هذه أضرارها!
هل تعانون من ضغط الدم المرتفع؟.. الخيار بالثوم هو الحل!
وأخيراً.. ابتكار دواء يرفع فعالية علاج السرطان
ما هي انواع التهابات الجلد وما هي طرق علاجها؟
اضطراب القلق النفسي حالة تهدّد حياتكم.. ما علاجها؟
فوائدها لا تعد ولا تحصى..هذه أهمية تناول حبة البركة
أعراض مؤلمة تخيفكم وسببها المياه.. تعرفوا اليها
أخطر على الإنسان من التدخين أو ارتفاع ضغط الدم.. إحذروا (الح...
مرض غامض يثير القلق.. الأطفال في مقدمة ضحاياه
أدمن على شرب 6 علب من مشروبات الطاقة يومياً.. والنتيجة مروعة...
فائدة إضافية لم تكن مُكتشفة للفلفل الحار.. تعرّف اليها
تعرّفوا على الفوائد الصحيّة المذهلة لليمون!
علامات تدل على انخفاض مستوى السكر.. هذا ما عليكم فعله بالخطو...
الشوكولا لاكتئاب أقل وتفاؤل أكبر
الثوم علاج فعلي للكثير من الأمراض
يخفّض القدرة الجنسية ويصيب الأطفال بالسرطان.. هذه مخاطر الوا...
لمرضى السكري.. تجنبوا المشروبات الخالية من السكر!
إلى مرضى السكري.. هذه أفضل أنواع الفواكه!
الرضيع المعجزة .. نجا من 25 نوبة قلبية في يوم واحد
بيضة واحدة يوميًا تحميكم من شبح السُكّري.. كيف؟
هل تضطر البشرية لتناول الحشرات بدلا من اللحم؟
لتعزيز الرغبة الجنسية والخصوبة.. 8 مواد غذائية لا بد من تناو...

اختراق كبير وغير مسبوق في علاج السرطان

وكالات
2019-02-16 01:03:21
ابتكر باحثون جهازا يخدع أورام الدماغ العدوانية لسحبها إلى الخارج، ما يسهل علاجها وقتلها، في إنجاز علمي وصفته إدارة الغذاء والأدوية الأمريكية (FDA) بأنه "اختراق رائع".

ويحاكي جهاز "Tumor Monorail"، الذي يطلق عليه اسم "Pied Piper"، المادة البيضاء في الدماغ لجذب الأورام السرطانية ومنعها من الانتشار إلى أعماق الدماغ، ما يقلل بشكل كبير من قوتها القاتلة. وبشكل مفصل أكثر، يحتوي الجهاز على هياكل ومسارات مادية شبيهة بتلك الموجودة في الدماغ، والتي عادة ما تنتقل إليها أورام السرطان.
وقال بارون براهما، وهو جراح أعصاب في المركز الصحي لرعاية الأطفال في أتلانتا، والعضو في فريق البحث منذ إنشائه: "جهاز (خط الورم الأحادي) يغير طريقة تفكيرنا في علاج أورام الدماغ".

وتصدر الجهاز عناوين الصحف لأول مرة، في عام 2014، بعد أن أظهر نجاحا كبيرا في الاختبارات التي أجريت على الفئران، حيث تمكن الباحثون بنجاح من خداع خلايا ورم أرومي دبقي (ورم عدواني مع معدل بقاء ضعيف)، لجذبها إلى "مستودع" مليء بالمواد السامة (هلام قاتل للسرطان).

ووجدوا أن انتشار الأورام تباطأ بشكل كبير، إذ تقلصت بنسبة تزيد عن 90%.

ويساهم تصنيف "الاختراق" الجديد من قبل إدارة الأغذية والأدوية، في تسريع عملية الموافقة والمراجعة والإنتاج، ما يعني أن الأدوية و/أو العلاجات، ستنتشر بشكل أسرع في الأسواق، مما كانت عليه في ظروف أخرى.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا